الرئيسية / الرئيسية / أفتخر أني رائدة في مجال الأعمال

أفتخر أني رائدة في مجال الأعمال

ابتسام بن عامر

مواليد بنغازي 27 نوفمبر 1949 متحصلة على ليسانس في الأدب الانجليزي من دولة الفلبين 1981م، متحصلة على شهادة هندسة الديكور من معهد نيويورك للديكور عام 1988, أم لخمسة أبناء…

أطلقت عليها {السيدة الأولي .. فهي :

أول سيدة ليبية

تتحصل على توكيل تجاري أوروبي .

أول سيدة ليبية

انتخبت في مجلس إدارة غرفة طرابلس للتجارة من 2010\2019م

أول امرأه ليبية

تترشح لعضوية مجلس إدارة الغرفة العربية البريطانية في لندن 2012م

والدتها

أول إذاعية ليبية السيدة <<حميدة بن عامر>>

أجرت الحوار :أ.حنان معتوق

تصوير :/أيمن الشعتاني

قبل الخوض في مسيرتك العملية الحافلة بالتألق و التميز، نود التعرف على مسيرة والدتك السيدة حميدة بن عامر .

أمي أول إذاعية ليبية ولدت في بنغازي 1922/12/13 وهي سليلة أسرة متعلمة ، جدها كان مفتى بنغازي <<السيد محمد بن عامر>> ووالدها قاضي في تلك الفترة << السيد محمد محمد بن عامر>> ومؤلف كتاب <<ملخص الأحكام الشرعية لحل المعتمد من مذهب المالكية>>كبرت والدتي في ظروف كان غير معترف بتعليم البنات الأنه لا يوجد إلاالمدراس الايطالية ، ولكن من حسن حظها أن المربية الفاضلة << السيدة حميدة العنيزي>>

رحمها الله قد أنشأت أول فصل دراسي في بنغازي لتعليم البنات ووجهت دعوة لجدى لكي تلتحق والدتي بهذا الفصل الدراسي، إضافة لقيامها بإقناع بعض أولياء الامور ليسمحوا لبناتهن بالتعليم ، وكانت أمي من أوائل المنظمات لهذا الفصل، بعدها التحقت بمدرسة البنات الابتدائية الايطالية عام 1928,

واتمت المرحلة الابتدائية والتحقت بالمدرسة الإعدادية وتحصلت على شهادتها عام 1939م، تزوجت من السيد <<محمد حسين بن عامر>>وأنجبت عشرة أبناء ، وكانت أحدى مؤسسات جمعية النهضة النسائية بمدينة بنغازي ، وناشطه في أعمالها التطوعية، وأعدت وقدمت برنامج << ركن المرأة >> الذي ذاع صيته في ذلك الوقت، والذي كانت تسجلة  في بيت أبيها نظرآ لرفض جدى <<أبو والدى>> الذهاب الإذاعة، وبعد محاولات كثيرة لاقناع جدى تمت موافقته و انتقلت والدتي الى الاذاعة في منطقة البركة و استمرت في تسجيل برنامجها ، ويرجع تاريخ هذا البرنامج للعام 1954،

وفي عام 1955م رجعت السيدة خديجة الجهمي من مصر حيث كانت تدرس ورافقت والدتي في مسيرتها الأذاعية وكانت بمثابة الخالة العزيزة لى و لاخوتي ، وفي عام 1961توقفت  أمي عن العمل بالاذاعة وتركت برنامجها حيث كثرت عليها الالتزامات العائلية نظرا لكثرة أبنائها وباشرت أختي الكبرى << أمينة بن عامر >> بتقديم برنامج ركن المرأة بدلا عن أمي التى اتجهت الى التعليم وبقيت فية حتى تقاعدت بعد مسيرة تعليمية دامت 23 سنة، وانتقلت الاعلاميه حميدة بن عامر الى جوار ربها في 23 يوليو 2014م.

ليكن سؤالنا عن بداياتك كيف كانت؟

بدايتي كانت في الحركة الكشفية الزهرات منذ انطلاقتها في بنغازي ، حتى وصلت لقائدة في الحركة الكشفية ببنغازي ، شاركت في عديد المعسكرات وأهمها المعسكر العربي (أبو قير)في الاسكندرية في عام 1964م، بقيادة المرحوم << خليفة الزائدى>> مؤسس الحركة الكشفية في ليبيا ، فهو رجل له تاريخ مشرف في الكشافة وأسسها على قاعدة سليمة استمرت لسنين ، وبعد رجوعي من الاسكندرية رقيت إلى قائدة فتيات في منطقة البركة محل سكنى، وفي عام 1966م كان لى مشاركة في المخيم العربي السادس في جودائم ، فكان ملتقى كبيرا جدآ والاستعدادات كانت هائلة آنذاك، و الجدير بالذكر أن شاركت به كل الدول العربية وكان رائعا جدآ بقيادة << السيدة زهرة خرباش>> وحضرت هذا المخيم القائدة الشرفية<< الملكة فاطمة زوجة المللك أدريس >> فقد كان لها حضور بارز في هذا المحفل وبعد انتهائه عزمتنا على حفل شاي بالقصر الملكي تكريما لنا على نجاح هذا المخيم ، الجميل بهذه المسيرة أن جل بنات عائلتي انتسبن الى الحركه الكشفية اقتداء بي.

جل بنات عائلتي انتسبن إلى الحركة الكشفية اقتداء بي

ابتسام بن عامر رئيسة و مؤسسة لجنة سيدات الأعمال، ماهي نشاطات اللجنة؟

بدأنا في عا 2013بقرار من مجلس ادارة غرفة الصناعة و التجارة و الزراعة ، واجتماع الجمعية العمومية، وأنشأنا اللجنة وأقمنا بتأسيس نظام أساسي للجنة وكان معي 15 عضوة فأنا لم أبدأ لوحدي بل معي عديد العضوات ، أغلبهن متواجدات الى الان، و الكثير منهن داعمات وانتشرن عالميآ ، نحن دخلنا مجلس سيدات الأعمال العرب وليبيا أصبحت عضو مجلس ادارة فية وأنا أمثلة في ليبيا، وللجنة عدة نشاطات منها اقتصادية واجتماعية وهى تطوير المرأة الليبية ودعمها للمشاركة في المؤتمرات التى تخص سيدات الأعمال في العالم، ولكن دائما تواجهنا مشكلة وحيدة في ليبيا وهي الدعم المالي الذي يحول أحيانا لعدم المشاركة بالمحافل التجارية العالمية .

أنت أول سيدة ليبية تتحصل على توكيل تجاري أوروبي .. ماهو مشروعك الخاص بهذا التوكيل ؟

هو توكيل تجاري لشركة فرنسية لاستيراد الشوكولاته استمر هذا النشاط الى سنة2017 وبعدها أخذت استراحة محارب نظرآ لعدة ظروف أهمها غلاء قيمة الشحن لليبيا و الشوكولاته مادة تحتاج إلى مناخ خاص وطريقة خاصة لاحتفاظ بجودتها و مذاقها ، وأنا أشحنها عن طريق الطيران و الذي زادت تكلفته في الآونه الاخيرة، ولكن سوف أرجع لمشروعي الخاص قريبا ، بل بدأت في تجديد الرخصة و الأوراق الرسمية الخاصة بالمشروع.

في عام 2008 ابتسام بن عامر عضوة في مجلس رجال الأعمال .. لماذا توقفت؟

أحييك على هذه المعلومات الوافية لدرجة أنه <<فيه حاجات >> أنا نسيتها  أصلا ولكن هكذا أنتم الصحفيون تبحثون في أدق التفاصيل ، سأجيبك على سؤالك.. أنا كنت عضوة في مجلس مجلس رجال الاعمال منذ بدايته ، واستفدت الحقيقه من وجودي بالمجلس ولازلت على تواصل مع الزملاء بالمجلس و حضرت بعض النشاطات الخاصة

سواء الداخلية أو الخارجية ، ولكن لم أقطع علاقتي نهائىا .. وداهمتني بقولها لازالت سيدات الأعمال في ليبيا تفتقر للدعم وخاصة من قبل الجهات المختصة و الذي أفتخر به عند وجودي بالغرفة أنني أنشأت لجنة سيدات الاعمال .

أول سيدة ليبية تترشح لعضوية مجلس إدارة الغرفة العربية البريطانية في لندن .. ما طبيعة نشاطاتك بهذه الغرفة..؟

لازلت مستمرة بهذه الغرفة وسعيدة جدآ بتواجدي بها.. هذه الغرفة مهمتها تنظيم و تشجيع الاقتصاد بين بريطانيا و ليبيا ، وهي ليست خاصة بالنشاط الاقتصادي الليبي فقط بل بكل الأنشطة الاقتصادية العربية، لها اجتماعات دورية سنوية، إضافة لاقامة نشاطات تجارية كبيرة ونكون من ضمن المدعووين لهذه النشاطات ، ومهمتي بهذه الغرفة التنسيق معها بخصوص الجانب الليبي ممن يثرون هذه النشاطات التجارية وتوجية الدعوة لهم لحضور هذه المناشط .

ورثت الإصرار على النجاح من أمى

من خلال عرضنا لكل المناشط والاعمال التي تشاركين بها داخل ليبيا و خارجها وخاصة في الجانب التجاري .. وكونك السيدة الأولى لبعض المناشط المذكورة آنفا لم نر اي برنامج مرئى كان أم مسموعا يستضيفك لتوضحي وتقدمي النصيحة والاستشارة لبعض سيدات الأعمال الجدد أو السيدات المبتدئات في المشاريع الصغرى حتى من خلال نشاطات داخل البلديات ؟

قمنا باعداد العديد من ورش العمل داخل ليبيا وكان لها حضور قوى ، أقمنا ورشة عمل توعوية بحضور 50 سيدة ليبية قدمنا فيها أصول ادارة الأعمال ،وكيف يتم التخطيط والبدء لمشروع ناجح؟ وكيف تدير أموالها؟ وكيف تستقطب الشغل من جهات معينة يكون له مردود مادي مستمر ؟بمعنى أوضح كيف تبدأ السيدة مشروعها من الصفر حتى تصل لقمة النجاح ..؟ وفي 2022/11/26 بفندق باب البحر طرابلس نظمت لجنة سيدات الأعمال بغرفة التجارة و الصناعة و الزراعة ورشة عمل تدريبية حول منطقة التجارة الحرة لقارة افريقيا تخص التجارة الالكترونية والانطلاق للعالمية، وحققت نجاحا كبيرآ كونها تلازمت مع جائحة كورونا التى شاعت بها التجارة الالكترونية وأصبحت الوسيلة الوحيدة في تلك الفترة ، قدمت شهائد للمتدربات و الذي بلغ عددهن حوالي 30 سيدة،وفي اختتام هذه الدورة أقمنا معرضآ وكان معرضآ جميلآ جدآ جدآ للصناعات التقليدية .

حاولنا خلال هذه الدورة التعريف بمنصة <<سوكوكو>> وشرح نشاطاتها وهى منصة الكترونية تعنى بالتجارة و الاقتصاد الرقمي ، وهي إفريقية تشتغل مع كافة أنحاء العالم ، كذلك شجعنا المتدربات للانضمام لهذه المنصة التى سوف تفتح الافق التجارية أمامهن مستقبلا ،لإن أفريقيا ستكون الوجهة التجارية المستقبلية لما فيها من ثروات لم يستفذ منها آلى اليوم .

،،ابتسام بن عامر في سطور..

*من رائدات الأعمال الأوائل.

*رئيس لجنة سيدات الأعمال وتعتبر من ضمن مؤسسيها .

*عضو ورئيس النادى الدولي لسيدات الاعمال من 2011إلى 2005م.

*صاحبة وكالة العلامة التجارية JEFF DE BRUGES

*عضو في مجلس رجال الأعمال منذ 2008م.

*عضو مجلس إدارة مجلس سيدات الأعمال العرب التابع لجامعة الدول العربية منذ 2009م.

*تحصلت على المرتبة28في قائمة 50 أقوى سيدات الأعمال العربيات .

هل لديك نشاطات أخرى غير المذكورة؟

نعم لدى عديد النشاطات وأهمها انضمامي الى منظمة سيدات أعمال ((الكوميسا)) في الاتحاد الإفريقي 2014 م، وهي منظمة تظم 21 دولة من شمال و شرق إفريقيا  ومن أهم الدول العربية المشتركة بها (( ليبيا ـ مصر ـ السودان ـ وتونس )) التى انضمت مؤخرآ .

وتعتبر ليبيا أولى الدول العربية التى انضمت إلى الكوميسا، وهذه المنظمة تمتاز بعديد النشاطات ، وأنا رشحت منهم ولازالت رئيسة اتحاد سيدات أعمال الكوميسا في ليبيا .

من خلال تواجدك على هرم سيدات الأعمال الليبيات .

هل نجحت المرأة الليبية في ميدان العمل الحر حسب تقييمك؟ وهل تقبل الرجل الليبي مشاركة المرأة له في عالم الأعمال؟

من خلال تواجدي في هذه اللجنة أرى أن المرأة الليبية نجحت كسيدة أعمال رغم الظروف التي تحيط بها سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو شح الدعم من الجهات المختصة بالشأن الاقتصادي أو التجاري ، على أمل مستقبلي بفتح أبواب عالمية أو عربية أمام المرأة الليبية لكى تتصدر المشهد الاقتصادي العربي لأنها تمتلك الكفاءة و القدرة على ذلك .

للأمانة من خلال تواجدي في عضوية مجلس إدارة غرفة التجارة و الصناعة كانت فترة من أروع ماتكوم ، فكنا حوالى 12 رجلآ وأنا المرأة الوحيدة وكنت أتميز بمنزلة  راقية عند كل عضو ، وكان لرأي مكانة مهمة عندهم، ولاحظت تقبل الرجل وجود المرأة في عالم الأعمال.

ابتسام بن عامر اسم في عالم الاعمال .. ماهي البصمة التى تفتخرين بها في هذا العالم؟

أولا في البداية أنا دخلت عالما غير أنثوى وهو عالم الأعمال لأن في بدايته كان مقتصرا على الرجال مع ندرة وجود النساء في هذا العالم ، وفي البداية كان وجود المرأة غير مقبول أذكر أني ذهبت لكى أنجز بعض الاجراءات الخاصة بمشروع استيراد الشوكولاته فسألني الموظف الذي يعمل بقسم التراخيص (( .. ماعندكش ابن أو زوج يجي يكمل هذه الإجراءات؟)) ابتسمت وقلت له إنه الشغل الخاص بي ولا يفهم شرحه وعرضه إلا أنا ، ومن أكبر بصماتي كانت في مشروعي فقد نجح واستمر لسنوات بدون أي خسائر إضافة إلى أني أفتخر كوني رائدة في مجال الأعمال وأنا ورثت هذا الاصرار على النجاح من أمى رحمة الله عليها .

هذه النجاحات وتصدر القوائم الأولى في عالم الاعمال لابد أن يكون ورائها داعم .. من هو داعم السيدة بن عامر ؟

بصراحة الفضل يرجع لزوجي الذي دعمنى ولم يبخل على بأي دعم كان ولم يكن ذاك الرجل الشرقي المتشبث بأفكار ومعتقدات بائدة ، فكنت منطلقة وهو يبارك هذه الانطلاقة بل ويذلل الصعاب أمامي ((ربي يحفظه ويعطيه الصحة)) .

أنا موهوبة ومحبة للغات وأجيد العديد منها بطلاقة

ابتسام بن عامر زوجة دبلوماسي سابق .. ماهي الاستفادة التي جنيتيها؟

جنيت الكثير أولها السفر لعدة بلدان واستقريت في عدة عواصم من العالم ولا يخفي عليك فوائد السفر و الاطلاع على ثقافات العالم الاخر ، فأنا وزوجي بدأنا مع بعض وكنت الداعم وهو كذلك ، أولى البدايات كانت في باريس وأصر زوجي على أن تكون لى مدرسة خاصة تأتي للبيت لتعليمي اللغة الفرنسية وهذه كانت فرصة ذهبية ليس كل زوجة تنالها ، وهذه الأستاذة علمتني الفرنسية وكذلك أفردت لى مساحات لتعلم ((الايتيكيت)) وأهلتني لأكون زوجة دبلوماسي جديرة ، والذي نسيت قولة إني موهوبة ومحبة للغات ، وبعد عام تقريبآ أتقنتها بجداره ، فكنت كل ما أنتقل إلى دولة أتعلم لغتها وأصبحت أتحدث عدة لغات و بطلاقة.

دخلت عالم الأعمال بعد تقاعد زوجك .. لماذا هذا التوقيت؟

آولا  بحكم طبيعة عمل زوجي و التنقل من دولة لاأخرى يصعب الاستمرار في عمل معين أو إدارة أى مشروع ، ولكن بعد تقاعد  زوجي والاستقرار في ليبيا بدأت التفكير بالانطلاق وتحقيق ما حلمت به من بداية العمر والله الحمد وصلت بل وتميزت.

تجولت في عدة عواصم عالمية .. أين وجدت النجاح ؟

سؤال جميل .. اليابان هي البلد التي أحبتت وجودي بها في البداية وكعادتي انطلقت لتعلم اللغة اليابانية ولكن كانت صعبة كثيرا وغير مستعملة عالمية ، اتجهت بعدها لتعلم الرسم الياباني بالحبر ، وتعلمت تنسيق الزهور وهو فن غير عادي عند اليابانيين ، تحصلت فيه على 5شهادات ، فبإمكاني الآن أن أعلم تنسيق الزهور ، بعدها درست هندسة الديكور في الفلبين في المعهد الامريكي ، وهو أشهر معهد في العالم للديكور ، أسمه (معهد نيويورك) فكان له فرع في الفلبين .

لازالت سيدات الأعمال في ليبيا تفتقرن للدعم خاصة من قبل الجهات المختصة 

نجحت في كل الأعمال التي عملت بها واعتليت عديد المناصب سواء الرسمية في عالم الاعمال أو التشريفية .. ماذا عن نجاحك كأم؟

أنا أم ل 5 زبناء ، 3 أولاد و بنتين ، كلهم شقوا حياتهم بنجاح .

على مستوى عالمي ، فتربية الأبناء تأخذ وقتآ من العمر ، وأنا راضية تمام الرضى عن رسالتي كأم و مربية أدت رسالتها على الوجه الأكمل .

كلمة أخيرة ..

بصراحة أول مرة أشعر بعدم الروتينية في اللقاء فأستطيع القول إنه أخف لقاء صحفي سواء في ليبيا أو خارجها ، سررت كثيرآ بوجودك ووجود الليبية ، أهنئكم على هذه المجلة المتنوعة و التي لمست فيها الرصانة في عرض الموضوعات كذلك الدقة في الاختيار.

 

 

 

شاهد أيضاً

خضت علاقة محرمة وتعمدت أن يكشفها زوجي …!

»اشراف :منى أبوعزة   أنا السيدة .ص. ليبيا . متزوجة من خمسة عشرة سنة أم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *