الرئيسية / الدراسة / ليبيا الجميلة

ليبيا الجميلة

ليبيا الجميلة

تلك المستلقية بين البحر و الصحراء بروح التاريخ و الحضارة ٫و المتوهجة بجلال الحب و الفن و الجمال ٫ و المتدثرة على الدوام بشاعريتها المدهشة تلك التي عرفت الانسان الاول و احتضنت باكورة خطواتها في اتجاه المعرفة ولا تزال تحافظ على عصارةابداعها٠٠

ليبيا الجميلة

تلك التي تعرضت للكثير من الالام و الاحزان على مدى القرون و العقود و التي عانت من لعنة الفقر ثم من لعنة الثروة ومن اطماع الخارج و صراعات الداخل و التي واجهت كل التحديات بصبر الام ولا تزال تحلم بالغد الاجمل و الافضل و الاكمل ٠٠

لبيا الجميلة

تلك هي التي نتجمع حولها و فيها وبها و تحت سمائها وفوق ثراها و نعيش بهوائها و ننتعش بعطر انفاسها و نعانق دفء  شمسها وضوء قمرهاو نفاخر بها بين الدول و الامم فلا بلد يشبهها ولا ارض كارضها نلف العالم و نعبر القارت من اقصى الشرق الى اقصى الغرب ليعود بنا الحنين الى تقاسيم و جهها الصبوح جبالها و ايقاعات الحياة في مدنها و قراها و الى ترانيم فنها وتراثها و عنفوان ابنائها الذين قد يختلفون على اي شي وربما على كل شي و لكنهم لا يختلفون على حبها و الانتماء اليها

قبل عامين كنت في لقاء مع بعض الصديقات في بلد عربي شقيق كن يفاخرن ببلادهن يتحدثن عن الموقع و البحر و الطبيعة و الاثار و التاريخ وبعد الاستماع اليهن سالتهن ماذا تعرفن عن ليبيا!

ران الصمت هن لا يعرفن الاالصحراء وبعض الرموز السياسية و الحرب و النفط و شريط عمر المختار و اغنية (يسلم عليك العقل )

كان لزاما على ان احدثهن عن ليبيا الجغرافيا ذات اصول شاطي على المتوسط عن اول حروف ورسوم خطها الانسان علي جبال الاكاكوس قبل 10 الاف عام عن اهرامات و مومياءات جرمة التي سبقت اهرامات و مومياءات الفراعنة عن غدامس الثي يعود تاريخها الى 12  الف عام وعن الجبل الاخضر حيث كتب مرقس الليبي السفر الثاني من الانجيل لتكون ليبيا اول موطن للدعوة المسيحة في القارة الافريقية وعن دور الليبين في الحظارات الاغريقية و الرومانية والفرعونية ثم العربية الاسلامية وعن المدن الاثرية الكاملة في شحات و سوسة ولبدة و صبراته وعن السرايا الحمراء و متحفها الذي يعتبر من اثري متاحف العالم

الحقيقة انني لم اجد وقت كافيا الاتحدث عن كل مميزات  ليبيا وعن تاريخها و اثارها و تنوعها الثقافي و الحضاري وعن تاريخها واثارها و تنوعها الثافي و الحضاري وعن جهادها الطويل ضد المستعمرين و الغزاة و تضحيات ابنائها و بطولاتهم وعن دور المراة الليبيه في كل ذلك وعن عادات الليبين في كل المجالات و انتارهم عر ارجاء العالم وعن مواهبهم المشهود لها

ليبيا الجميلة تحتاج الي من يكشف مواطن جمالها و عظمتها ورقيها لانها جديرة بان تكون لؤلؤة حقيقية ليس في جنوب المتوسط او في شمال افريقيا ولكن على امتداد الكرة الارضية٠

شاهد أيضاً

بورتريه

علي صديقي عبدالقادر نحتوا له اسم السوريالي الاخير واطلقوا عليه تسمية شاعر الوردة الحمراء سموه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: