الرئيسية / الرئيسية / منظمة بيتي خطوة على طريق ضمان حقوق المستاجر

منظمة بيتي خطوة على طريق ضمان حقوق المستاجر

المنظمة تم انشهارها ونحن نعمل من خلالها على ابلاغ الجهات المعنية بمطالبنا

بدات منظمة بيتي مجرد فكرة نترصد الفرصة لان نتحقق وتجد لها مكانا بين قريناتها من المنظمات المدينة التي تسعى الى تشكيل نواة حراك قانوني يكفل للناس حقوقهم ومطالبهم المشروعه وفقما اقرته القوانين والدساتير

متابعة نادية البطني
عدسة حسن المجدوب

رضا بن عمر

رئيس منظمة بيتي

عبر احتكاكنا المباشر تعرفنا على مدى الضيق و القلق و المجهول الذي يهدد استقرار حياة الساكنين بالايجار

وفي سعيها نحو ترجمة الفكرة الى واقع عملي فاعل تاسست منظمة بيتي مؤخرا ,بهدف رئيس واساس يضع في اعتباره بالدرجة الأولى تحديد أولويات العمل على ضمان حقوق الساكنين بالايجار و المستأجرين من خلال سن تشريع او اعتماد قانون واضح و صريح يضمن لهم حقوقهم و ما عليهم من استحقاقات ، وتاتي على سلم اولويات هذه المنظمه حديثة الانشاء العمل على تاسيس هذا القانون ليكون اللبنة الاساسية لهذا المشروع المقام من خلال سن القوانين المناسبة و اللوائح و التشريعات و النظم التي تكفل و تضمن حق المستأجر في ان يعيش حياة كريمة و صحية امنة في اقرب وقت و بجميع الطرق و الوسائل القانونيةو للوقوف على اخر ماوصل اليه عمل المنظمة و لمزيد من الايضاح التقينا السيد :عمر ، رئيس منظمة بيتي الذي استهل حديثه قائلا :اود ان اوضح اولا ان عملنا كفريق مشرف على المنظمة ليس عملا انسانيا فحسب بل هو عمل تنظيمي و حقوقي فالجميع يعلم كم هي تكاليف الايجار مرتفعة مثلها متل ما يطرا على المعيشة من ارتفاع للاسعار و يوضح بن عمر قائلا : احتكاكنا المباشر بالعائلات التي تعيش مأساةالبحث عن بيت للاستئجار باسعار مناسبة تعرفنا على مدى الضيق و القلق و المجهول الذي يهدد استقرار حيواتهم وللاسف هناك عدة حالات تعرضت للظلم جراء عمليات الهدم و الازالة هناك ناس لديهم اوراق لمنزل تعرض للهدم بالكامل رغم امتلاك اصحابه الاوراق قانونية صحيحة ولم يتحصلوا الى غاية الان عن تعويض او منزل بديل وغير هذه الالاف من الحالات المشابهة والدولة بصفتها ولي من لا ولي له مطالبة بضمان حقوق مواطنيها ويضيف حقيقة لا توجد روح قانون منصفة في التعامل مع هذه القضايا هناك عائلات تضررت من موضوع الهدم الدولة تصرف ملايين الدينارات في امور خيالية بينما لاتضع في اعتبارها هذه المسائل الملحة والمهمة ولاتولي اهتماما بادراج مثل هذه المشاكل ضمن اولوياتها .

ويواصل بن عمر من هنا راينا ان نخاطب الجهات العليا المتمثلة في المجلس الاعلى للدوله و البرلمان و حكومة الوحدة الوطنية و المجلس الأعلى للقضاء لايجاد حل الازمه السكن وعن طبيعة عمل المنظمة يشير بن عمر قائلا المنظمة و الحمد الله تم اشهارها ونحن نعمل من خلالها على إبلاغ الجهات المعنية بمطالبنا وحثها على سن قوانين تحمينا بصفتنا مستأجرين من تنمر أصحاب العقارات وعن الظروف التي جمعتهم من اجل تاسيس المنظمة

يوسف علي الكيلاني

  مدير الشؤون الإداريه و القانونية بالمنظمة

  بدأت الفكرة ب200 عضو ثم زاد العدد في غضون فترة قصيرة الى الاف المشتركين بالصفحة

  الفكرة في الاساس كانت فكرتي انا وزوجتي بانشاء صفحة في الفيس بوك  تعنى بحقوق الساكنين بالايجار بدأت الفكرة ب 200عضو ثم زاد العدد في غضون فترة قصيرة الى الاف المشتركين بالصفحة وبنفس الفكرة و في نفس الاطار و المضمون ايضا كانت هناك  مشاركة بيني و بين الاستاذين رضا بن عمر و علي المبروك و اتفقنا على الاجتماع طرحنا فيه افكارنا والتي كانت موحده بأن يكون هناك اجراء قانوني يضمن حراكنابشكل سليم ويكون مطلبا شعبيا للناس الساكنين بالايجار ويشير الكيلاني الى الكم الهائل من الناس المتضررين من غلاء اسعار الايجار بالقول معاناة هؤلاء و نحن ضمنهم هي ما جعلتنا نسرع بخصوص تأسيس كيان قانوني في صورة منظمة او جمعية تضمن حقوق كل هؤلاء وتصل بهم الى حل يضمن حقوق الكل و يضيف الكيلاني طبعا كان لنا تواصل مستمر مع بعض المستشارين و المحامين ووصلنا الى فكرة مفادها تكوين منظمة افضل من اي مسمى اخر كجمعية مثلا او هيئة  على ان تكون هذه المنظمه حقوقيه في ذات الوقت لها مطالب عامه و خاصة ايضا تقوم بسن قوانين واضحة و كفيلة بضمان حقوق المستأجرين الكهرباء وضع حد قانوني ورادع و متابعة و محاسبة عن التعديات و المضايقات كافة او اي شكل من اشكال الابتزاز و الاستغلال و تحرشات اصحاب الايجارات و المكاتب العقارية بعد توثيقها سواء بالصورة او بالفيديو او عن طريق الانترنت ومنصات التواصل الإجتماعي

وحول اهداف منظمة بيتي كما أكد المسؤولون عليها فهي تتلخص في جملة من المطالب و من أهمها:

* سن تشريعات و قوانين و لوائح و نظم خاصة بالايجار

*توفير سكن في اقرب وقت سواء بالقرض او بالتقسيط  او جاهز

*تخفيض وتحديد اسعار الايجارات و خصوصا للعائلات على ان لا يتعدى 500دينار على سبيل المثال

* الزام المالك بابرام عقد ايجار كتابي وفق الشروط و القوانين الخاصة بالايجار

* تسجيل العقارات المراد تأجيرها في مصلحة الاسكان و المرافق او اي جهة تختص بهذه الامور

* تشكيل لجنة مواصفات من مصلحة الاسكان او اي جهة تختص بهذه الامور بمراقبة جودة تلك المنازل

*وضع شروط صحية و هندسية و عملية تكفل وجود منزل سليم وأمن وصحي

*حماية المستأجر من الطرد في اي وقت شاء المالك

*توفير أهم اساسات الحياة في المنزل المستاجر (الماء و الكهرباء و الصرف الصحي و التهوئة ) على أن تكون بحالة ممتازة

*عدم زيادة قيمة الايجار و خصوصا على الاسرة

*تسديدقيمة الايجار بأي طريقة قانونية واجبار المالك على احترام التعاملات المالية و قبولها مثل الصكوك و التحويلات

* عدم ازعاج المستأجر بالتطفل عليه واحترام خصوصيته وحرمة اسرته و مسكنه

*ابلاغ المستأجر بالاخلاء في مده لا تقل عن 3أشهر على الاقل كي يستطيع توفير مسكن بديل

*عدم قطع الماء و الكهرباء على المستأجر لاي سبب كان

* عدم دفع الايجار مقدما قبل نهاية الشهر

*عدم طلب دفع مقدم ايجار لشهرين او 3أشهر او أكثر

*عدم مطالبة المستأجر بالدفع في نص الشهر بسبب ظروف المالك

*خصم الصيانة الدورية بالاتفاق بين المالك و المستأجر

  *وضع شروط جزائية في العقد تضمن حق الطرفين

* عدم الدخول لبيت المستأجر في غيابه او في وجوده الا باذنه *توفير مدخل مستقل وامن وعدم مضايقته في حرية المكان بحجه انه ليس مالكا للعقار و ضمان حقه في ركن سيارته امام باب المنزل

*تعهد من المالك بعدم مضايقة المستأجر هو و عائلة المالك وورثته اجتماعيا وجسديا و لفظيا الي حين انتهاء مدة العقد وفق الشروط المتفق عليها

*ليس المستأجر علاقة بسداد الكهرباء الا في حالة زيادة غير طبيعية في قيمة فاتورة

شاهد أيضاً

أطفال التوحد بين الوصم المجتمعي و المراكز البائعة للوهم

تشير بعض الدراسات إلى أن مرض التوحد بات ينتشر تدريجيا لدى الأطفال باختلاف الأسباب وأن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.