الرئيسية / الرئيسية / نحي امهاتنا في يوم عيد الام {الام تصنع امة}

نحي امهاتنا في يوم عيد الام {الام تصنع امة}

رائدات في ليبيـا أولى السـيدات الفاضـلات المربيـة السـيدة ( جمــيلة الأزمــرلي )وهي صاحـبة المقـالات الثاقبـة في الوعـظ والارشـاد والعـادات والأخـلاق ..القلـم الـبارز في ( مجـــلة المـــرآة ) الأدبيـة – الفكـاهية – الرياضـية النصـف شـهرية بأواخر الثلاثينـيات – مطـلع الأربعينـات سمي معهد تيمنا باسمها .


و ( الصيدليــة – وداد السـاقـــزلي ) أول امرأة تمتهن الصيدلة في الخمسينات .


و ( الاعـلامية الأديبــة – خديجــة الجهــمي ) مع ( المذيـعة – عايـدة الكبتــي ) من أوائل مقدمات برامج اذاعة بنغازي 1960.


و المربية الفاضلة المرحومة ( السيـدة صالحـة ظافـر المـدنى ) من سيدات طرابلس ومن الرعيل الأول فى مجال التعليم مع السيدات ( ناجية قنيوة، و خدوجـة الشـّلى ، كميلـة بورويـن، مريـومة البـاهى، ناجيـة بعـرة، هـدى المريّـض فوزية بريون ) .
و ( الاستـاذة – عائشـة سعيد زّريــق ) أول ليبيـة في مجـال الارشـاد الزراعـي، و عضو مؤسس لجمعية النهضة النسائية ببنغازى والتي طالبت وتحصلت على حق المرأة في الترشح للمؤسسات الانتخابية عام 1963 . على عهد حكومة الدكتور محيّ الدين فّكيني .
و( السيـدة الكاتبـة – زعيمـة بنت سليـمان باشـا البـاروني ) من النسوة الأديبات و ( السـيدة الكاتبـة – مرضيــة النعّــاس ) أول صحافية من درنة وأول روائية ليبية .. بدأت كطالبة هاوية في نهاية الخمسينات، ثم تحولت الى الكتابة بالإذاعة في الستينات
و ( السـيدة المعلمـة – حميـدة طرخـان ) المعروفة باسم حميدة العنيزي ، رائدة الحركة النسائية ، و من أوائل معلمات التعليم الابتدائي.


و( المضيفـة – حميـدة مصطـفى بن صريتـي ) أول مضيفة جوية ليبية ..


و( الممثلـة الشهـيرة لطفيــة ابراهيــم ) أول امرأة تنشط في فنون المسرح الليبي أواخر الستينات مطلع السبعينات.

شاهد أيضاً

ضعف الإنتاج وعزوف الاطفال عن الفرجة

رغم التطور السريع والمتلاحق الذي تشهده وسائل الاتصال والتواصل الإعلامي يبقي للتليفزيون حضوره ورونقه، خاصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.